دبلوماسية

كازاخستان تحتفل بعيد الاستقلال

أستانا – شهدت الجلسة السابعة للمجلس الأعلى للجمهورية اعتماد القانون الدستوري لجمهورية كازاخستان “بشأن استقلال الدولة”، حيث وقع الرئيس الأول نور سلطان نزارباييف، رئيس كازاخستان آنذاك ، القانون في نفس اليوم، فيما قدم الرئيس قاسم جومارت توكاييف تهانيه إلى كازاخستان بمناسبة عيد الاستقلال، وقال: “أن السادس عشر من ديسمبر 1991 يمثل علامة فارقة تاريخية للبلاد ورمزًا لتحويل حلم الأجداد بدولة ذات سيادة إلى حقيقة واقع”.

أصبح إعلان الاستقلال نقطة محورية في التاريخ الحالي لكازاخستان التي حصلت لأول مرة منذ قرون عديدة على فرصة لبناء دولتها وتطوير اقتصادها وثقافتها وتنفيذ سياستها الخارجية بشكل مستقل.

يوم إعلان الاستقلال – 16 ديسمبر – هو أيضًا يوم الذكرى الذي يذكرنا جميعًا بالأحداث المأساوية التي وقعت في ديسمبر 1986 في ألماتي (مأساة جيلتوكسان)، حيث احتشد الشباب الكازاخستاني ضد سياسة دكتاتورية الاتحاد السوفياتي التي انتهكت حقوقهم.

لقد أصبح الشباب الكازاخستاني متحدين في تجسيدهم للشجاعة والوطنية رمزًا لتطلع كازاخستان إلى الاستقلال، وحتى يومنا هذا يقدم تذكيرًا بالغرض الأسمى للبلاد لتصبح دولة قوية ومزدهرة وذات سيادة.

ومن المتوقع أن تقام العشرات من الأحداث الجماهيرية اليوم بمناسبة يوم الاستقلال في جميع أنحاء كازاخستان، بما في ذلك المؤتمرات ومعارض الصور وتجمعات السيارات.

وأضاف:”لقد اكتسب يوم الاستقلال، معنى خاصًا، ومن واجبنا المقدس أن نبجل ذكرى الأبطال الوطنيين الذين كرسوا حياتهم للنضال غير الأناني من أجل حرية شعبهم. إن حبهم غير الأناني لوطنهم الأم يشكل مثالاً يحتذى به للأجيال الحالية والمقبل”..

وشدد الرئيس توكاييف على أن الاستقلال هو أعظم كنز لأهل كازاخستان ويجب علينا أن نعتز به ونحمي سيادتنا وسلامتنا الإقليمية بأي ثمن، مؤكدا إن عام 2022 كان عامًا فاصلاً بالنسبة لكازاخستان، حيث واجهت تحديات داخلية وخارجية غير مسبوقة، لكنها اجتازت بكل ثقة جميع الاختبارات بفضل وحدة شعبها.

وقال: “بعد أن أطلقت كازاخستان إصلاحات سياسية واقتصادية طموحة، شرعت في السير على طريق التحديث والأمر متروك لكل واحد منا فيما إذا كان سينجح أم لا، ومزيد من التطوير الناجح لبلدنا هو الأولوية القصوى لدينا الآن. وقال الرئيس في الختام إن العمل الجاد هو السبيل الوحيد لكازاخستان لتصبح دولة قوية، متمنياً لجميع سكان كازاخستان المساعدة والازدهار”.

Leave a Reply

Back to top button
Open chat
Scan the code
Hello
Can we help you?