كازاخ وعرب

“البيت الأبيض” الكازاخي.. مزيج بين حضارة السهوب وملامح الحداثة

كتب د. عبد الرحيم عبد الواحد

تعتبر المباني والمشاهد التي تنتشر في كل مكان من العاصمة الكازاخية نور سلطان، إحدى الصور المرئية لفلسفة التنمية الجديدة للبلاد، حيث مجموعة من الكتل الخرسانية ذات الأنماط المعمارية المختلفة، والتي تجسد بصريًا أفكار الحفاظ على استمرارية تقاليد السهوب العظيمة، وتعزيز الثقافة الأوراسية للتسامح وخلق كازاخستان القوية التي تطمح إلى تحقيق انجازات حضارة العالم الحديث.
ومن المعروف بأن الهندسة المعمارية هي نقطة التقاء العلم مع الفن، وأنها بذلك تعد أجمل أنواع الفنون الهندسية، وهنا ما يمكن أن نُطلق على وسط العاصمة نور سلطان محور “النجمة الخماسية”، وهي مجموعة معمارية فريدة من حيث المعنى الفني والحجم، فهناك مبنى “أكوردا” مقر إقامة رئيس جمهورية كازاخستان، أو ما يسمى بـ “البيت الأبيض الكازاخي”، وهناك أيضا “خان شاطر”، و “بيتيريك”، و”قصر السلام والوفاق”، و”كازاك إيلي”.
وقد تم الافتتاح الرسمي لقصر رئيس جمهورية كازاخستان الجديد في 24 ديسمبر 2004، والذي يجسد صورة استقلال كازاخستان، وتعبر عن ذلك الزخارف الكازاخستانية والشرقية في الزخرفة المعمارية للقصر من خلال موضوع الدوائر والديكور الزخرفي، حيث تبدو السمة المميزة للمشروع في مجموعة فريدة من أعمال الفنون الجميلة الكازاخستانية التي تساهم في أسلوب المباني السكنية.
ويعكس المبنى مجازًا حضارة السهوب في مرآة الثقافة الأوروبية، وهو توليفة من فنون أكبر قارة على كوكب الأرض – أوراسيا. ويعود النظام الجمالي للشكل الخارجي والديكورات الداخلية للمبنى بشكل متناغم إلى أفضل نماذج العمارة الأوروبية التقليدية، وتشكل أعمال الفنانين الكازاخستانيين المعروضة في مقر الإقامة التوازن الحقيقي بين الثقافتين الغربية والشرقية التي تفتخر بها كازاخستان بينما تضع نفسها كدولة توحد ثقافات الحضارات العظيمة.
وتبلغ المساحة الإجمالية لـ “البيت الأبيض الكازاخي” 36720 مترًا مربعًا، وارتفاعه 86 مترًا، ويتكون من خمسة طوابق أرضية وطابقين تحت الأرض، ارتفاع الطابق الأول 12مترا، وقد تم بناؤه عام 2001، من الخرسانة الصلبة باستخدام أحدث أساليب البناء والمعدات الهندسية المتطورة.
ويهدف إنشاء هذا المبنى الفريد، ليكون ظاهرة معمارية لا تتكرر، وترمز إلى قوة وديناميكية الدولة النامية بسرعة، فيما شارك مهندسون معماريون معروفون من أوروبا وكازاخستان في المشروع، ومن بينهم المصممان الأوروبيان المشهوران “إم غولاتزي وأيه مولتيني”، وتم إنتاج التصميمات الداخلية على الطراز الوطني، في الوقت الذي عمل فيه خبراء وعمال من 26 جنسية وعشر دول في العالم على تشييد هذا المبنى.
وعند التصميم الخارجي، تمت مراعاة وجود المناظر الطبيعية الخارجية، وتبرز ضمن الواجهة الرئيسية، النوافير والمساحات الخضراء والزهور، ومسارات الإسفلت والعناصر المعمارية للمناظر الطبيعية ومناطق وقوف السيارات، فيما المنطقة محاطة بسياج مزخرف مع إضاءة ساطعة تلف المكان.
كمام تعكس الهندسة المعمارية وتصميم الديكورات الداخلية لمقر “أكوردا” أسلوب الدولة الحديث في كازاخستان، عبر استخدام رموز الدولة وعلامات القوة والزي الرسمي والعملة الوطنية، حيث اكتسبت إقامة رئيس جمهورية كازاخستان في مكانة واحدة من أهم رموز الجمهورية وأكثرها شهرة.
يحمل أسم “أكوردا” محل إقامة رئيس الجمهورية، دلالات رمزية عميقة، وتعنى عند الترجمة بـ “البيت الأبيض”، حيث يسود اللون الأبيض والفاتحة في مخطط ألوان الواجهات والديكورات الداخلية، وتضفي الألوان الذهبية والأزرق الداكن والأخضر دلالات لونية إضافية، بما تحمله من إشارات إلى الثقافة التركية، فيما يجسد هذا المفهوم الفرح والرفاهية والإخلاص والنبل والشرف والخير.
تتميز جميع قاعات المقر بديكور داخلي وثريات وأثاث خاص، وتم تزيين الأرضيات بأنواع مختلفة من الرخام والجرانيت والباركيه الفني. وتقع القاعة المركزية البالغ ومساحتها 1800 متر مربع في الطابق الأرضي، وهي مخصصة للاستقبالات الرسمية أمام حرس الشرف، وتقع في وسط القاعة قبة كبيرة بها ثريات من الكريستال.
بالإضافة إلى ذلك ، تشمل المباني الموجودة في الطابق الأرضي: غرفة الاحتفالات لحفلات الاستقبال الرسمية نيابة عن رئيس جمهورية كازاخستان، وقاعة المؤتمرات الصحفية واجتماعات رئيس الدولة مع وسائل الإعلام والحديقة الشتوية.
تقع مباني المكاتب في الطابق الثاني، فيما تشمل مباني الطابق الثالث ما يلي:

  • القاعة الشرقية المنمنمة على شكل يورتا ومزينة بالرخام والجرانيت.
  • القاعة الرخامية المخصصة لتوقيع الوثائق خلال الزيارات الرسمية والقمم بمشاركة رئيس جمهورية كازاخستان ورؤساء الدول والحكومات الأجنبية. وتقام في هذه القاعة مراسم تقديم أوراق اعتماد سفراء الدول الأجنبية المعتمدين لدى جمهورية كازاخستان ومنح أوسمة الدولة والمراتب الفخرية لجمهورية كازاخستان.
  • القاعة الذهبية مخصصة للمفاوضات والاجتماعات التي يعقدها رئيس جمهورية كازاخستان مع رؤساء الدول والحكومات الأجنبية، ولقاءات ومحادثات رئيس الدولة مع الوفود الأجنبية وسفراء الدول الأجنبية المعتمدين لدى جمهورية كازاخستان.
  • تستخدم القاعة البيضاوية لإجراء محادثات رفيعة المستوى بين وفود جمهورية كازاخستان والدول الأجنبية، ولقاءات ومحادثات رئيس الدولة مع الوفود الأجنبية وممثلي دوائر الأعمال الأجنبية.
  • تم تخصيص غرفة الضيوف لإجراء محادثات بين رئيس جمهورية كازاخستان مع سفراء الدول الأجنبية بعد حفل تقديم أوراق الاعتماد.
  • تستخدم قاعة المفاوضات الموسعة لإجراء محادثات رفيعة المستوى لوفود جمهورية كازاخستان والدول الأجنبية.
  • قاعة مجلس الأمن مخصصة لجلسات مجلس الأمن لجمهورية كازاخستان.
    وتتكون مباني الطابق الرابع من:
  • تستخدم قاعة القبة للاجتماعات رفيعة المستوى لرؤساء الدول، ومؤتمرات رئيس جمهورية كازاخستان مع ممثلي الوزارات والإدارات والأحزاب والحركات والمثقفين في البلاد، والهيئات الاستشارية.
  • تم تخصيص قاعة المؤتمرات لاجتماعات رئيس جمهورية كازاخستان مع الحكومة، ورؤساء الأقسام الفرعية الهيكلية للمكتب التنفيذي للرئيس، ورؤساء الحكومات الإقليمية وحكومات مدينتي نور سلطان وألماتي، والوزارات والإدارات، و أيضا اجتماعات رئيس الدولة مع ممثلي الدوائر التجارية في البلاد.
  • تستخدم غرفة الاجتماعات للاجتماعات والمحادثات مع رئيس المكتب التنفيذي للرئيس ومساعد الرئيس للوفود الأجنبية وسفراء الدول الأجنبية المعتمدين لدى جمهورية كازاخستان وممثلي دوائر الأعمال الأجنبية.
  • تضم المكتبة مجموعة فريدة من الكتب، فيما تشمل مباني الطوابق السفلية خدمات فنية متنوعة ومباني مرآب ومطبخ وقاعة طعام.

Leave a Reply

Back to top button
Open chat
Scan the code
Hello
Can we help you?