تعليم

مسيرة منحة “بولاشاك” الرئاسية التعليمية لتمكين الشباب

أستانا – قبل أيام قليلة وتحديدا في الخامس من نوفمبر الماضي مرت الذكرى التاسعة والعشرين على تأسيس وإطلاق مشروع منحة “بولاشاك” التعليمية الرئاسية في كازاخستان، والتي تعتبر البرنامج المميز الذي يمنح فرصة للشباب الموهوبين للدراسة في الخارج.
ففي عام 2020، شهد برنامج “بولاشاك” العديد من التغييرات، بما في ذلك العرض غير المشروط من إحدى الجامعات، وقائمة المتخصصين ذوي الأولوية بناءً على احتياجات سوق العمل، والمتطلبات الأكثر صرامة للجامعات الأجنبية المؤهلة للبرنامج.
وفي عام 1993، وقُع أول رئيس لكازاخستان نور سلطان نزارباييف مرسوماً بإطلاق البرنامج، وهو الأول من نوعه في آسيا الوسطى، مما يمهد الطريق لأكثر من 11000 شاب لتلقي تعليم على النمط الغربي في الخارج، حيث أن أكثر من 50 في المائة من المسجلين درسوا العلوم الإنسانية والاجتماعية، وأكثر من 30 في المائة درسوا التخصصات الهندسية والتقنية. أما نسبة الـ 20 في المائة المتبقية فهي عبارة عن درجات علمية في الطب والفنون.
وعلى الرغم من الأوقات الصعبة التي مرت بها البلاد بعد عامين فقط من حصولها على الاستقلال، كان تمكين الشباب قرارًا تطلعيًا، ويعمل العديد من خريجي “بولاشاك” الآن في المنظمات العامة والخاصة لرد الجميل لمجتمعهم ومساعدة بلدهم على الازدهار.
وحتى عام 2011، كان البرنامج يرسل الطلاب لدراسات البكالوريوس في الخارج، ولكن مع افتتاح جامعة نزارباييف في العاصمة الكازاخستانية التي تقدم تعليمًا على النمط الغربي في البلاد، تم اتخاذ القرار بالتركيز على درجتي الماجستير والدكتوراه.
يعتبر البرنامج بأنه “مشروع استراتيجي فريد” و “علامة تجارية كازاخستانية ناجحة يمثلها خريجون موهوبون”، حيث يعمل خريجو “بولاشاك” في مجموعة متنوعة من المجالات ويساهمون في تنمية البلاد، على سبيل المثال، يعمل حوالي 800 متلقي للمنح الدراسية في قطاع الصحة ويؤدون أكثر من عشرات الآلاف من العمليات المعقدة كل عام، وأكثر من 800 خريج درسوا التعليم ويعملون الآن في مؤسسات تعليمية من مختلف المستويات، بما في ذلك المناطق الريفية.
وتتكون عملية الاختيار للطلاب المرشحين من ثلاث مراحل – اختبار شامل قائم على الكفاءة، ومقابلة مع لجنة الخبراء الوطنية، واجتماع اللجنة الوطنية لتدريب الموظفين في الخارج التي تتخذ القرار النهائي.
وفي العام 2021 منحت “بولاشاك” 1،000 شخص، بما في ذلك 445 منحة دراسية لبرامج الماجستير والإقامة والدكتوراه، و 110 منحة للتدريب الداخلي للأشخاص العاملين في مجال الرعاية الصحية والثقافة والرياضة والتعليم والمدنية. الخدمة والهندسة، وتم تخصيص 500 منحة دراسية إضافية للعلماء لتدريبهم في المراكز العلمية الرائدة في العالم.
وضمت قائمة التخصصات ذات الأولوية في برنامج “بولاشاك” للعام 201 نحو 80 تخصصًا للدراسات الأكاديمية و 137 تخصصًا للتدريب الداخلي. وقالت آينور كاربوزوفا، رئيسة مركز “بولاشاك”للبرامج الدولية، إن القائمة تشمل التخصصات ذات الصلة مثل التعليم الشامل، وعلم الفيروسات، والدراسات الحضرية، وتكنولوجيا المواد الجديدة.
كما تألفت في نفس العام 2021، قائمة الجامعات الأجنبية التي أوصى بها البرنامج من 207 جامعة من 27 دولة، والتي تم إدراجها في ثلاثة تصنيفات أكاديمية دولية وتم إدراجها ضمن أفضل 250 جامعة في التصنيف الأكاديمي الدولي، بما في ذلك QS و Times Higher Education.
اشادة الشركاء الدوليين
ومن جانبه أشاد مايك شيبمان، نائب رئيس الجامعة بجامعة وارويك، بجهود كازاخستان لدعم المواهب المشرقة، واصفًا إياها بأنها “واحدة من أنجح برامج المنح الدراسية العالمية”، وقال: إن العمل الذي قام به “بولاشاك” لبناء برامج المنح الدراسية الدولية يستحق الثناء حقًا، حيث يتم تزويد خريجيهم بالمهارات والمواهب للعب دور حاسم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية على المدى الطويل في كازاخستان، ونحن فخورون باستضافة العديد من علماء “بولاشاك” الممتازين على مدار الخمسة عشر عامًا الماضية ونتطلع إلى الاستمرار في القيام بذلك في المستقبل”، مشيرًا إلى أنه على مر السنين استقبلت جامعة وارويك الطلاب في جميع مراحل حياتهم الأكاديمية من الطلاب الأساسيين حتى طلاب البكالوريوس والماجستير والدكتوراه.
المشاركة تعنى الاهتمام
إلى جانب شرط العمل لمدة خمس سنوات في الدولة بعد التخرج، هناك عدة طرق أخرى لرد الجميل للبلد الذي قدم لك هذه الفرصة في المقام الأول، بما في ذلك تقاسم المعرفة والمهارات مع جيل الشباب.

Leave a Reply

Back to top button
Open chat
Scan the code
Hello
Can we help you?