استثمار واقتصاد

محافظ مركز أستانا المالي: نعزز السوق المالية ونوفر بيئة مواتية للمستثمرين العالميين

دبي – أكد سعادة/ رينات بيكتوروف، محافظ مركز أستانا المالي الدولي أهمية الشراكة الاستراتيجية بين كازاخستان ودولة الإمارات العربية المتحدة، وأعلن عن وجود 300 شركة إماراتية في كازاخستان وأكثر من 100 مشروع مشترك مع شركاء إماراتيين في كازاخستان في قطاعات مثل التجارة والتصنيع والعقارات والتمويل

وكشف المحافظ عن وجود 8 مشروعات بقيمة 4.1 مليار دولار، في مجالات السياحة والنقل والخدمات اللوجستية والنفط والغاز والتعليم والبناء والزراعة، فيما توقع أن يستمر التعاون الاستثماري الإضافي في مجال النقل والخدمات اللوجستية، فضلا عن توسيعه ليشمل مجال الطاقة المتجددة مع إبرام الاتفاقيات الثنائية

وتوقع بيكتوروف المزيد من النمو في الشراكات الثنائية والتعاون الاقتصادي بين الجانبين، وتعزيز آفاق التعاون مع الشركات الإماراتية داخل مركز أستانا المالي التي وصفها بالواعدة، حيث يعد المركز منصة مثالية للشركات الإماراتية التي تسعى إلى توسيع وجودها في آسيا الوسطى، وذلك من خلال الاستفادة من البنية التحتية القوية للمركز والإطار التنظيمي والموقع الاستراتيجي

وكشف محافظ مركز أستانا المالي في الحوار الشامل التالي عن الأهداف والتوقعات الأكثر تحديداً لتعزيز التعاون الاقتصادي بين كازاخستان ودولة الإمارات ودول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وكيفية تطوير التعاون في مجال الاستثمار وقضايا المراكز المالية، وأوضح عدد الشركات المسجلة في مركز أستانا المالي، والتوقعات بشأن مساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي لكازاخستان، وتحدث عن مبادرة الحزام والطريق، وكيف يمكن لحكومة كازاخستان والإمارات دعم المشروع في هذا الجهد

س: ما هي الأهداف والتوقعات الأكثر تحديداً لتعزيز التعاون الاقتصادي بين كازاخستان ودولة الإمارات العربية المتحدة ودول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا؟

ج: إن تعزيز التعاون الاقتصادي بين كازاخستان والإمارات، ودول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ينطوي على إمكانات هائلة لتحقيق المنفعة المتبادلة والازدهار، ففي عام 2023، بلغت صادرات كازاخستان من السلع إلى الإمارات 210 ملايين دولار، حيث شكلت المعادن مركز التصدير الرئيسي، فيما بلغت الواردات من الإمارات إلى كازاخستان 119 مليون دولار، مما يمثل نمواً كبيراً بنسبة 65% على أساس سنوي، وتمثل الإلكترونيات والمركبات والآلات غالبية الواردات من دولة الإمارات

ويشهد التعاون الاقتصادي والتجاري بين كازاخستان والإمارات تطوراً مطرداً، وهو ما تؤكده الاستثمارات والاتفاقيات والمشاريع المشتركة المتزايدة، ويعكس هذا الاتجاه التآزر المتزايد بين بلدينا، والذي يعززه العدد المتزايد من المشاريع الاستثمارية والاتفاقيات والمشاريع المشتركة

وقد أظهر عدد المشاريع المشتركة بين كازاخستان والإمارات والشركات الإماراتية العاملة في كازاخستان نمواً ملحوظاً في السنوات الأخيرة، حيث يعمل حالياً أكثر من 100 مشروع مشترك مع شركاء إماراتيين في كازاخستان في قطاعات مثل التجارة والتصنيع والعقارات والتمويل، وتعمل حوالي 300 شركة إماراتية في كازاخستان في مجالات مختلفة، بما في ذلك التجارة والنقل والخدمات اللوجستية والتمويل وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والبناء، وهناك أيضًا تعاون كبير في مجال الأمن الغذائي والطاقة 

س: كيف يمكن تطوير التعاون مع دولة الإمارات في مجال الاستثمار وقضايا المراكز المالية؟

ج: حاليًا، هناك 33 شركة من دولة الإمارات مسجلة في مركز أستانا المالي، تعمل بشكل أساسي في قطاعات مثل الخدمات المالية والتأمين (10)، والأنشطة المهنية والعلمية والتقنية (7)، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات (6)، وغيرها (10)، ومن بينها شركة وهي شركة تعمل في مجال تطوير الذكاء الاصطناعي، والتي تشارك مع شركة Samruk-Kazyna الكازاخستانية في مشاريع لبناء كمبيوتر فائق السرعة في كازاخستان وبناء مركز لمعالجة البيانات (DPC)، وشركة قزوين للحلول البحرية المتكاملة المحدودة، وهو مشروع مشترك بين كازاخستان والإمارات لتطوير مشاريع داخل الممر الأوسط

كما شهد إجمالي الاستثمار الأجنبي المباشر من الإمارات إلى كازاخستان نمواً مطرداً في السنوات الأخيرة، ليصل إلى 869 مليون دولار في عام 2023 (حوالي 4% من إجمالي تدفق الاستثمار الأجنبي المباشر إلى كازاخستان في عام 2023)، فيما يبلغ إجمالي الاستثمار الأجنبي المباشر التراكمي من دولة الإمارات إلى كازاخستان منذ عام 2005 4.1 مليار دولار أمريكي

وكشف بأنه يوجد حالياً 8 مشاريع مع مستثمرين إماراتيين في كازاخستان تقدر قيمتها بنحو 4.1 مليار دولار، وتشمل المحفظة مشاريع في مجالات السياحة والنقل والخدمات اللوجستية والنفط والغاز والتعليم والبناء والزراعة، ومن المتوقع أن يستمر التعاون الاستثماري الإضافي في مجال النقل والخدمات اللوجستية، فضلا عن توسيعه ليشمل مجال الطاقة المتجددة مع إبرام الاتفاقيات الثنائية

س: يعمل مركز أستانا المالي منذ عام 2018، هل يمكن أن تخبرنا قليلاً عن التقدم الذي أحرزه؟ ما هي الشركات الرئيسية الجديدة التي انضمت إليه، وما الذي تجده مميزًا في هذه المنصة؟

ج: منذ إطلاقه في عام 2018، تطور مركز أستانا المالي الدولي ليصبح مؤسسة مالية مشهورة، ويلعب دورًا محوريًا في تطوير السوق المالية الكازاخستانية، ويوفر بيئة مواتية للمستثمرين العالميين، مدعومًا بهيئة تنظيمية مستقلة ونظام عدالة قوي من خلال محكمة AIFC ومركز التحكيم الدولي (IAC) 

وقد برز مركز أستانا المالي الدولي بشكل مطرد كمنصة مهمة، ليس فقط لكازاخستان ولكن لمنطقة آسيا الوسطى بأكملها، مما أدى إلى ترسيخ مكانته كمركز ديناميكي للتمويل والاستثمار، ووفقًا لأحدث مؤشر للمراكز المالية العالمية (GFCI) 35، احتل المركز المرتبة الأولى في أوروبا الشرقية وآسيا الوسطى، مما عزز مكانته كمركز مالي رائد في المنطقة، بالإضافة إلى ذلك، فإن تصدرنا المنطقة في مؤشر التمويل الأخضر العالمي (GGFI) 12 يوضح التزامنا بالتمويل المستدام والمسؤولية البيئية

ومن الإنجازات المهمة التي حققها مركز أستانا المالي الدولي تطوير بنيته التحتية، ولا سيما بورصة أستانا الدولية (AIX)، التي توفر منصات تداول حديثة وبنية تحتية للمقاصة والتسوية منخفضة المخاطر، مما يعزز ثقة المستثمرين. ويعمل المركز على خلق ظروف عمل مواتية من خلال تقديم حوافز ضريبية، وأطر تنظيمية وقانونية جديدة، وتبسيط إجراءات العمل والتأشيرات، فقد قدمت خدمات مبتكرة لم تكن متاحة من قبل في كازاخستان، مثل بورصات العملات المشفرة، وتداول الأصول الرقمية، ومنصات التمويل الجماعي، والتمويل الأخضر الموحد

استمعت محكمة مركز أستانا المالي الدولي ومركز التحكيم الدولي إلى أكثر من 2600 قضية ونفذتاها بما يرضي أطراف النزاع بنسبة 100% منذ بدء عملياتهم في 1 يناير 2018، وشملت هذه النزاعات مجموعة واسعة من المسائل التجارية التي تشمل مستثمرين من 28 دولة

وفي عام 2023، قام مركز التمويل الأخضر التابع لمركز AIFC بالتحقق من حوالي 60% من السندات والقروض الخضراء في كازاخستان، مما يدل على نفوذه الكبير في منطقة آسيا الوسطى الأوسع

وقد تم الاعتراف بالتزام مركز أستانا المالي الدولي بالمعايير التنظيمية العالية من قبل الهيئات الدولية مثل المنظمة الدولية للجان الأوراق المالية (IOSCO) وفرقة العمل المعنية بالإجراءات المالية (FATF) المجموعة الأوروبية الآسيوية (EAG) و من أبرز التطورات التي تم إحرازها مؤخرًا هو إدراج AIX في مركز تبادل، مما يعزز التكامل الإقليمي والعالمي

وأصبحت بنوك الحفظ العالمية الرائدة، بما في ذلك جي بي مورغان، وبنك نيويورك، وستيت ستريت، وسيتي، وبي إن بي باريبا، ونورثرن ترست، عملاء إيداع لبورصة AIX عبر سيتي كازاخستان، حيث تحتفظ بأوراق مالية مدرجة في البورصة. بالإضافة إلى ذلك، وصل عدد مستثمري التجزئة في AIX إلى 1,7 مليون مستثمر اعتبارًا من أبريل 2024، مما يسلط الضوء على الشعبية المتزايدة للبورصة وقاعدة المستثمرين القوية. لقد حقق مركز أستانا المالي الدولي إنشاء سوق رأس مال متكامل يشارك فيه المستثمرون الأجانب والكازاخستانيون بنشاط.

س: كم عدد الشركات المسجلة في مركز أستانا المالي الدولي، وماذا عن التوقعات بشأن مساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي لكازاخستان؟

ج: يستضيف مركز أستانا المالي أكثر من 2700 شركة من 78 دولة، ليصل إلى حد أقصى تاريخي يزيد عن 600 تسجيل جديد في عام 2023 وحده، بما في ذلك الشركات المالية الرائدة ومقدمي الخدمات العالمية وبورصات العملات المشفرة وشركات رأس المال الاستثماري وبنوك التنمية الإقليمية. وتعد الشركات البارزة مثل KPMG، وEY، وPwC، وDeloitte، وBinance، وBybit، وMost Ventures، وشركة بنك التعمير الصيني، وبنك التنمية الصيني جزءًا من النظام البيئي لمركز أستانا المالي الدولي

وتشمل الشركات البارزة شركة Polymetal، وهي واحدة من أكبر 10 شركات منتجة للذهب والفضة في العالم، وشركة Amicorp، المزود العالمي لخدمات الائتمان وإدارة الصناديق. وأشار سيرجيو جيرونيلا، ممثل مجموعة أميكورب في منطقة رابطة الدول المستقلة، في حفل الافتتاح إلى أن كازاخستان أصبحت رائدة المنطقة، وأن مركز AIFC يساعد بشكل كبير من خلال تقديم نظام بيئي يعتمد على القانون العام. ويستخدم العملات الدولية مثل اليورو والدولار، مما يجعل من السهل جدًا على العملاء إنشاء قاعدة هنا للتجارة الدولية أو الاستثمارات في المنطقة

وفي السنوات الخمس الماضية، زاد عدد المشاركين في مركز أستانا المالي الدولي تدريجيًا كل عام، بمتوسط ​​نمو سنوي يزيد عن 500 شركة أو بنسبة 57٪ تقريبًا

وبفضل هذه الشركات المسجلة، نجح المركز في جذب أكثر من 11.9 مليار دولار إلى الاقتصاد الكازاخستاني، وتم جمع ما يقرب من 40% من هذه الأموال في AIX، في حين تم تجميع 60% من هذه الأموال من خلال الاستثمارات المباشرة للمشاركين في مركز أستانا المالي الدولي

ويأتي غالبية هؤلاء المشاركين من الصناعات الرئيسية مثل التمويل والتأمين، والمعلومات والاتصالات، والأنشطة المهنية والعلمية والتقنية، وتجارة الجملة والتجزئة، والتعدين. ولم تؤد مشاركتهم النشطة إلى تنويع المشهد الاقتصادي في كازاخستان فحسب، بل عززت أيضًا الإنتاجية والابتكار في مختلف القطاعات. وقد أدت هذه المشاركة الواسعة النطاق إلى زيادة النشاط الاقتصادي، وخلق فرص العمل، والتقدم التكنولوجي، وكلها تساهم بشكل كبير في نمو الناتج المحلي الإجمالي للبلاد

س: فيما يتعلق بمبادرة الحزام والطريق، كيف يمكن لحكومة كازاخستان والإمارات دعم المشروع في هذا الجهد؟ هل هناك أي برامج حكومية تهدف إلى خلق مهارات جديدة تتكيف مع احتياجات مبادرة الحزام والطريق؟

ج: تلعب كازاخستان دورًا مهمًا في إطار مبادرة الحزام والطريق، حيث يمر ممران من أصل ستة ممرات اقتصادية عبر كازاخستان، وتوفر المبادرة أيضًا فرصًا لجميع الدول المشاركة، بما في ذلك كازاخستان والإمارات ، لتطوير البنية التحتية وتحسين الاتصال بالإضافة إلى زيادة القدرة التصنيعية وحجم التجارة الدولية، وبالتالي تحفيز التنمية الشاملة للاقتصادات

وتماشيا مع أهداف مبادرة الحزام والطريق، تؤكد السياسات المحلية في كازاخستان على تطوير البنية التحتية للنقل والخدمات اللوجستية، مما يعزز التزامها بأهداف المبادرة

إن التعاون بين كازاخستان والإمارات في مجال النقل والخدمات اللوجستية جاري بالفعل. ومن الجدير بالذكر أن موانئ دبي العالمية تقدم خدمات إدارية للأصول الاستراتيجية مثل ميناء أكتاو ومنطقة خورجوس الاقتصادية الخاصة، الواقعة على طول الممر الأوسط – وهو طريق رئيسي لمبادرة الحزام والطريق، فيما يعتبر تبادل الخبرات هذا مفيدًا في تعزيز الارتباط التجاري على طول طريق الحرير الجديد وتعزيز العلاقات التجارية بين البلدين

ويقوم مركز أستانا المالي الدولي أيضًا بدوره في الترويج لمبادرة الحزام والطريق. مبادئنا التوجيهية هي التنظيم المالي وفقا لأعلى المعايير الدولية، وإنشاء وصيانة بنية تحتية مالية قوية، وتوفير نظام قضائي مستقل، والتركيز على الابتكار والخبرة لتمكين الشركات من جذب رأس المال

تشمل أمثلة مساهمات مركز أستانا المالي في مبادرة الحزام والطريق إدراج أول سندات مقومة بالرنمينبي في سوق الحزام والطريق في بورصة أستانا الدولية في عام 2020. وقد جمعت هذه السندات مليار يوان صيني لدعم البنية التحتية المحلية ومشاريع مبادرة الحزام والطريق، مما يؤكد أهمية AIX كشريك في الوصول إلى أسواق رأس المال لتمويل مبادرة الحزام والطريق

علاوة على ذلك، يعد مركز التمويل الأخضر التابع لمركز أستانا المالي أحد فروع مبادئ الاستثمار الأخضر في آسيا الوسطى، ويعمل على تشجيع الاستثمار الأخضر ضمن إطار مبادرة الحزام والطريق. ومن خلال مساعدة البنوك الإقليمية في “تخضير” عملياتها وتسهيل الوصول إلى أسواق رأس المال العالمية للمشاريع الخضراء، يساهم المركز في التنمية المستدامة على طول طريق مبادرة الحزام والطريق

ويعمل مركز أستانا المالي أيضًا على بناء الاتصال بين آسيا الوسطى ودول آسيا الأخرى لضمان عمل الممر بفعالية مع المشاريع المشتركة الدولية التي تهدف إلى العمل على طول الممر الأوسط المسجل في المركز، حيث أن شركة Ltd هي مشروع مشترك بين KazMunayGaz ومجموعة موانئ أبوظبي التي تم تأسيسها في مركز أستانا المالي ويوفر المشروع المشترك خدمات نقل البضائع البحرية والساحلية في بحر قزوين من خلال إنشاء وتوسيع سعة الأسطول في المنطقة

Back to top button
Open chat
Scan the code
Hello
Can we help you?