: OGT 2023 بتروناس تحصد جائزة أفضل تصميم لجناحها

عشق آباد – اختتم المؤتمر والمعرض الدولي “النفط والغاز في تركمانستان – 2023″، أعماله في العاصمة عشق آباد، بمشاركة أكثر من 700 مندوب من حوالي خمسين دولة في المؤتمر فيما كانت دائرة المتخصصين أوسع، وذلك لوجود بث مباشر لعدد من الدول الأجنبية، مما سمح لمن لم يتمكن من القدوم إلى عشق أباد لأسباب موضوعية بالانضمام إلى أعمال مؤتمر الطاقة.

 وحضر المؤتمر مدراء وممثلو أكثر من 400 شركة ومنظمة دولية، فيما زار المعرض أكثر من 10 آلاف شخص، حيث تم تقديم معارض لـ 70 شركة.

ومن بين أكبر شركات النفط والغاز المشاركة في المنتدى شركة بتروناس الماليزية ممثلة بـ”ابنتها” بتروناس كاريجالي، فيما حصلت PETRONAS Carigali تركمانستان Sdn Bhd على أفضل تصميم جناح في معرض “النفط والغاز في تركمانستان-2023″، بالإضافة إلى دبلوم في التميز في قطاع الطاقة.

وقالت إيمي زيرين بن محمد، مدير إدارة الاتصالات الاستراتيجية في بتروناس خلال المنتدى، في حديث مع ” أورينت”، أن المؤتمر والمعرض حطم كل الأرقام القياسية التي كانت من قبل، من حيث عدد المشاركين والشركات الممثلة هنا، وأهمية الخطب والعروض المقدمة للمشاركين.

وأضافت بأن بتروناس تعمل في تركمانستان منذ عام 1996 وأن تعاوننا مع تركمانستان يتطور بشكل مثمر، ويتمتع بأساس جيد على المدى الطويل، ونحن نعتبره شرفًا لنا أن نكون الراعي الذهبي لمنتدى OGT-2023، حيث تمت مناقشة أهم القضايا ليس فقط في قطاع النفط والغاز، ولكن أيضًا في التقنيات الخضراء، ونحن نعتبر ذلك بمثابة مساهمتنا في تطوير مجمع الوقود والطاقة التركماني.

ومن جانبه قال الرئيس التنفيذي لشركة بتروناس كاريجالي (تركمانستان Sdn Bhd السيد/ إسمادي بن إسماعيل في المنتدى كمدير للجلسة رقم 1 بعنوان “تلبية احتياجات الطاقة الحالية والاستثمار في أنظمة الطاقة للمستقبل:” الغاز الطبيعي وكيمياء الغاز”، ومناقشة وقدم المدير العام ورئيس قسم الإنتاج في الشركة محمد رزيق بن محمد أزنم تقريرًا مثيرًا للاهتمام في نفس الجلسة.

وأضاف:”نحن واثقون من أن هذه الصناعة الرئيسية للاقتصاد ستتطور من سنة إلى أخرى. ولكن ليس فقط مجمع الوقود والطاقة، بل سيغطي التطوير قطاعات من الاقتصاد التركماني ككل”.

وردا على سؤال: رغم أن المؤتمر المتخصص تناول بشكل رئيسي قضايا قطاع النفط والغاز، إلا أنه تم إعطاء مكان معين في المنتدى لقضايا ما يسمى بالطاقة الخضراء أو كما تسمى أيضا الطاقة النظيفة والمتجددة، قالت:”بالطبع تحتاج البشرية إلى الطاقة في أنشطتها المتنوعة، وفي كل الأحوال لا يمكن أن نوجد بشكلنا الحالي دون استخدام الطاقة. ولكن، كما يفهم الجميع، فإن الطاقة الرئيسية التي نستخدمها حاليا تلحق الضرر بالبيئة، وتتسبب في تغير المناخ، لكن الهيدروكربونات، التي تستخدمها البشرية بشكل أساسي، لا يزال من الصعب استبدالها بمصادر الطاقة المتجددة. ولذلك، فإن مسألة التحول إلى التكنولوجيات الخضراء التي تحافظ على الطبيعة تحظى بأهمية كبيرة على جدول الأعمال. وبتروناس، باعتبارها مشاركًا مسؤولاً في سوق الطاقة العالمية، تقبل مثل هذا التحدي في رغبتها في توفير الطاقة النظيفة للأسواق الدولية. والشركة تعمل بنشاط في هذا الاتجاه.

– وقالت:” بتروناس، مع الأخذ في الاعتبار الوضع الحالي للاقتصاد العالمي، تضع على عاتقها مهمة ليس فقط توفير الطاقة، ولكن أيضًا حل القضايا الملحة بحيث يكون كل شيء متوازنًا – من ناحية الأسعار، حيث ينبغي أن يكون الأمثل، ومن ناحية أخرى – الطاقة النظيفة، وأن العالم على وشك التغيرات العالمية المتعلقة بالمناخ والبيئة. وتضع شركة بتروناس حل هذه القضايا كأولوية في أنشطتها.”

Dr. Abdul Rahim

Related post

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *