اخبار دبلوماسية

30 عامًا على العلاقات الدبلوماسية بين تركيا وكازاخستان

أعلنت وزارة الخارجية التركية أمس، أن تركيا ستواصل دعم سيادة كازاخستان واستقرارها وازدهارها، وذلك بمناسبة الذكرى الثلاثين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين. وفي إشارة إلى أن كازاخستان حققت بنجاح قفزات إنمائية كبيرة في العقود الثلاثة الماضية، وأصبحت عضوًا محترمًا ومسؤولًا في المجتمع الدولي، قالت الوزارة إن البلاد عززت أيضًا التعاون الثنائي مع تركيا.

وقالت الوزارة: “ستواصل تركيا دعم سيادة كازاخستان واستقرارها وازدهارها من حيث العلاقات الثنائية، وكذلك فيما يتعلق بمنظمة الدول التركية (OTS) والمنظمات الإقليمية والعالمية الأخرى”.

من ناحية أخرى، أشاد سفير كازاخستان لدى تركيا بالعلاقات بين البلدين، قائلا إن العلاقات بين البلدين ليست تاريخية وعميقة فحسب، بل هي أيضا متعددة الأوجه، وقال أبزال ساباربيكولي للصحفيين في حفل أقيم في سفارة بلاده بالعاصمة أنقرة بمناسبة الذكرى الثلاثين لتأسيس كازاخستان بأنه خلال السنوات الأولى لاستقلال كازاخستان، قدمت تركيا لها دعمًا اقتصاديًا ومعنويًا ودبلوماسيًا لن تنساه أبدًا. العلاقات بين تركيا وكازاخستان.

وتعمل التعهدات الناجحة لوكالة التعاون والتنسيق التركية (TIKA) والمركز الثقافي للغة التركية ومعهد يونس إمري وجامعة هوكا أحمد يسيفي التركية الكازاخستانية المشتركة على تعزيز الروابط الثقافية، كما تلعب المنح الدراسية المقدمة للطلاب الكازاخستانيين للدراسة في الجامعات التركية دورًا مهمًا في تحسين العلاقات الثقافية.

وحول العلاقات التجارية بين البلدين، أشار إلى أن تركيا من أكبر المستثمرين والشركاء التجاريين لكازاخستان، مشيدا بالتعاون التركي الكازاخستاني في قطاعي النقل والدفاع، ومنوها إلى أن سلسلة من المفاوضات جارية حاليًا لتعزيز التعاون في هذه المجالات.

وتطرق ساباربيكولي أيضًا إلى الاضطرابات التي اجتاحت البلاد في يناير، ووصفها بـ “الحدث المأساوي” الذي بدأ كمظاهرات سلمية لكنه سرعان ما تحول إلى أعمال إرهابية، مؤكدا أن كازاخستان تتفهم المشاكل التي يواجهها مواطنوها وتظل مصرة على تطوير حلول اقتصادية وسياسية لهم، وأشار إلى “نعمل على إصلاح عدم المساواة في توزيع الثروة وكذلك زيادة مشاركة المواطنين في أجهزة الدولة والسياسة”.

كما شدد ساباربيكولي على أن الدولة تقدر أهمية وجود إدارة عامة شفافة وفعالة، وبالتالي تتخذ خطوات، مشيرا إلى أن الحكومة تكافح بجدية للقضاء على الفساد في البلاد، الأمر الذي تسبب في كثير من الانزعاج بين المواطنين.

يذكر أن العلاقات بين العلاقات الثنائية بين البلدين تشمل جوانب مختلفة مثل التجارة والاستثمار والثقافة والسياحة والصحة والتعليم والقضايا العسكرية، وكلها مجالات تعاون يتم تطويرها على أساس المنفعة المتبادلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق