اقتصاد

منتدى أوراسيا الخليج يسلط الضوء على الاستثمار في بيلاروسيا

نظمت أوراسيا الخليج، بالتعاون مع القنصلية العامة لجمهورية بيلاروسيا في دبي والإمارات الشمالية، “منتدى الأعمال الأوروبي الآسيوي، بهدف تعزيز تبادل الاستثمار بين دولة الإمارات العربية المتحدة وبيلاروسيا، فيما عرض أندريه لوتشينوك، سفير جمهورية بيلاروسيا لدى الإمارات، إنجازات الصداقة البيلاروسية الإماراتية منذ نحو ثلاثين عامًا، في الوقت نفسه قدم دزميتري كراسوسكي، المدير العام للوكالة الوطنية للاستثمار والخصخصة، ،خيارات الدعم المتنوعة للمستثمرين وسلط الضوء على القطاعات الأكثر ربحية في الاقتصاد البيلاروسي.
ومن جانبه قال نوار عبد الواحد، الرئيس التنفيذي لمنتدى الأعمال الأوراسي كان الغرض من الحدث هو تسليط الضوء على آفاق الاستثمار العديدة التي قد تقدمها بيلاروسيا لشركات دول مجلس التعاون الخليجي، حيث استقطب الحدث حوالي مائة من كبار قادة الشركات من الإمارات العربية المتحدة، الذين أتيحت لهم الفرصة للتواصل مع الحكومة البيلاروسية وسلطات القطاع التجاري.
وحضر الفعالية جوزيف ويليام فوستر، المؤسس المشارك لشركة ريبوك، الذي عرض خبرته في صناعة الاعلام عالميا وإقليميا، أعقبه حلقة نقاش، حيث أجاب خبراء من المسؤولين الحكوميين وكبار رجال الأعمال على أسئلة حول فرص الاستثمار في بيلاروسيا والعلاقات الاقتصادية بين دول مجلس التعاون الخليجي وجمهورية بيلاروسيا: يفغيني لازاريف، القنصل العام لجمهورية بيلاروسيا في دبي والإمارات الشمالية ونائب المفوض العام لجناح بيلاروسيا إكسبو 2020، معالي د. ليلى رحال العطفاني، سفيرة النوايا الحسنة ورئيسة ومؤسس بزنس جيت، دزميتري كراسوسكي، العضو المنتدب للوكالة الوطنية للاستثمار والخصخصة في جمهورية بيلاروسيا، والسيد عبده كيالي، مدير عام مكاتب دول مجلس التعاون الخليجي، أوراسيا الخليج. أدار الجلسة السيد تاديوس دوبروفولسكيج، رئيس مجلس إدارة أوراسيا الخليج.
ومن جانبها أكدت أيمن يسكاراييفا، نائبة رئيس مجلس إدارة أوراسيا الخليج، على إنجازات أوراسيا الخليج منذ تأسيسها، وعرضت إنجازات عامان من انشاء المؤسسة، وأبرزها تنظيم العشرات من الفعاليات، والتعاون مع أكثر من عشرة آلاف شركة في دبي بمشاركة دول رابطة الدول المستقلة، فيما يزور مواقعنا عبر وسائل التواصل الاجتماعي أكثر من ألف شخص جديد شهريا. وأعلنت عن افتتاح فرعًا جديدا للمؤسسة في المملكة العربية السعودية.

ومن جانبه قدم دزميتري كراسوسكي، المدير العام للوكالة الوطنية للاستثمار والخصخصة في جمهورية بيلاروسيا، خيارات الدعم المتنوعة للحكومة البيلاروسية للمستثمرين وسلط الضوء على القطاعات الأكثر ربحية في الاقتصاد البيلاروسي.
وأوضح كراسوسكي أن الإمكانات الاقتصادية لبيلاروسيا تعتمد على عدد من الصناعات التي تمثل ما يقرب من 40 ٪ من أصول الإنتاج الأساسية، حيث يوجد أكثر من 2300 مصنع مختلف تنتج حوالي 30 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي في البلاد.
وحول مزايا الاستثمار في هذه الدولة، فهي تشمل: الوصول المباشر إلى أسواق ЕЕU روسيا البيضاء، روسيا، كازاخستان، أرمينيا، قيرغيزستان، بنية تحتية متطورة تشمل النقل واللوجستيات والاتصالات، تشريعات الاستثمار المرنة، ضمانات حقوق المستثمرين وحماية الاستثمار، مناخ استثماري جذاب وسياسات ضريبية مناسبة، الدعم الحكومي للمستثمرين على شكل ضمانات ومزايا وأفضليات، فرص الخصخصة، 6 مناطق اقتصادية حرة، قوة عاملة ذات مهارات عالية.
أما القطاعات ذات الأولوية للاستثمارات الأجنبية المباشرة في بيلاروسيا فهي:
صناعة الادوية، صناعة التكنولوجيا الحيوية، التقنيات النانوية والمواد النانوية، التقنيات العالية في الصناعة، الصناعات البتروكيماوية والكيميائية، الهندسة الميكانيكية وإنتاج الآلات والمعدات، البنية التحتية للنقل والمواصلات، هندسة مدنية، إنتاج مواد البناء، الزراعة، الصناعات الغذائية، تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، السياحة.
وأوضح بأن بيلاروسيا تحتفظ بمكانة رائدة مستقرة في مجال الكيمياء والبتروكيماويات والهندسة الزراعية والسيارات والمجمع الصناعي الزراعي والصناعات الخفيفة وفي مجالات معينة لتطوير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. من حيث نصيب الفرد من صادرات خدمات تكنولوجيا المعلومات، تتقدم بيلاروسيا على جميع بلدان رابطة الدول المستقلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى