سياسة

مؤتمر التفاعل وتدابير بناء الثقة في آسيايدعو لتعزيز مواجهة التحديات العالمية

نور سلطان – أكد وزراء خارجية مؤتمر التفاعل وتدابير بناء الثقة في آسيا CICA على ضرورة تواجد تعددية أقوى لمواجهة التحديات المتزايدة، بما في ذلك وباء كورونا وزعزعة الاستقرار الاقليمي والعالمي والوضع في أفغانستان.
وشارك في المؤتمر الذي استمر ليوم واحد في العاصمة الكازاخستانية نور سلطان أمس ممثلين عن 23 من أصل 27 دولة عضو ومراقبين، ورؤساء منظمات مراقبة دولية، ومنظمات شريكة.

وقال نزارباييف في خطابه الذي تلاه القائم بأعمال وزير خارجية كازاخستان أكان رحمتولين: “إن البحث عن حلول لأكثر المشاكل حدة في القارة يتطلب نهجًا متعدد الأطراف وتعاونًا، وسط الهيمنة العالمية المتزايدة وتداعيات الحرب الباردة، حيث لا يزال CICA “مركزًا سياسيًا عالميًا مهمًا” يروج لمبادئ الشراكة والمساواة والتضامن المتبادل”.
وأشار رحمتولين في كلمته الافتتاحية إلى أهمية المنطقة من حيث الإمكانات الاقتصادية والبشرية، وقال: “ما لم يتغير هو أن آسيا هي وطننا المشترك، ومن مسؤوليتنا معالجة القضايا الحادة، ولا تزال هناك مناطق من عدم الاستقرار وعدم الانتشار النووي ومخاطر الإرهاب والتطرف”.
وأضاف رحمتولين إن كازاخستان مستعدة لمساعدة الدول الأعضاء في CICA في زيادة وصولهم إلى اللقاحات، فيما قال إنه مهم للحد من انتشار الوباء، مشيرا الى التقدم الذي أحرزته كازاخستان في تطوير لقاح QazVac الخاص بها، حيث يجري تطوير لقاحين آخرين.
وشدد نائب الوزير على الحاجة إلى تحويل CICA إلى منظمة كاملة، مشيرًا إلى أن CICA لديها جميع المتطلبات الأساسية للقيام بذلك، فيما سيسمح هذا للدول الأعضاء “بتعزيز النُهج الفعالة وتدابير بناء الثقة، وتكون بمثابة قوة دافعة سياسية للحوار، وبناء تفاعل وتنسيق بنّاء في المجالات الرئيسية لتعاوننا”.
إلى جانب الموضوعات الأخرى المطروحة على الطاولة، اقترح رحمتولين النظر في تمديد ولاية كازاخستان كرئيس CICA للفترة 2022-2024.
ومن جانبه أشاد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، في خطابه أمام الاجتماع، بالتعاون المستمر بين أعضاء المؤتمر، وقال:”لقد أظهرت التهديدات العالمية المتزايدة، مثل الوباء والطوارئ المناخية، هشاشتنا وضرورتنا للعمل والتضامن العالميين المنسقين. إن التعاون بين بلدان CICA يستحق الثناء حقًا – وهو أمر ضروري للاستجابة الفعالة ولتحقيق الانتعاش الاقتصادي الشامل والمستدام من خلال خطة عام 2030 “، وأشار إلى الدور المهم لـ CICA في استعادة الأمن في أفغانستان وقمع التهديدات المحتملة الناجمة عن الوضع غير المستقر في البلاد.

يذكر بأنه تم اطلاق فكرة إنشاء المنظمة لأول مرة من قبل رئيس كازاخستان الأول نور سلطان نزارباييف في عام 1992 في الدورة السابعة والأربعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، بينما عُقدت أول قمة CICA في يونيو من عام 2002.
وقد تأسس CICA على يد أول رئيس لكازاخستان نور سلطان نزارباييف في عام 1992، ويهدف إلى التقارب السياسي بين البلدان وخلق مساحة مشتركة وشاملة للأمن والاستقرار في آسيا. CICA يوحد 27 دولة، ما يقرب من نصف سكان العالم وأكثر من نصف الناتج المحلي الإجمالي للعالم.

أستانا تايمر، نور سلطان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق