نووي

مشروع نزارباييف النووي وتغيير مفاهيم العالم

كتب الدكتور عبد الرحبم إبراهيم عبد الواحد
كان الرئيس الكازاخي الأول والمؤسس نور سلطان نزارباييف المبادر الأول لمفهوم لإخلاء العالم من الأسلحة النووية، حيث تقدم بمبادرة دولية جديدة لحشد الدعم العالمي للقضاء التام على الأسلحة النووية تحت اسم ATOM ويسعى هذا المشروع إلى توضيح العواقب الكارثية الإنسانية الموثقة من تجارب الأسلحة النووية للرأي العام العالمي.
وقد أطلق نزارباييف هذا المشروع في الجلسة العامة الافتتاحية للمؤتمر الدولي لعام 2012 لحظر التجارب النووية لعالم خال من الاسلحة النووية في نور سلطان “أستانا”، بحضور أكثر من 200 مشارك من أكثر من 20 منظمة دولية، بما في ذلك الأمم المتحدة والوكالة الدولية للطاقة الذرية وتضمن المؤتمر مشاركين من أكثر من 70 برلمانا من جميع أنحاء العالم.

مهمة المشروع هي توحيد الدعم العالمي لوضع نهاية دائمة لاختبار الأسلحة النووية والقضاء التام على الأسلحة النووية من قبل جميع البلدان؛ حيث يسعى إلى مشاركة التقارير الموثقة واهتمامات العلماء والأطباء والخبراء النوويين في جميع أنحاء العالم عن التكاليف الطبية والبيئية للإنتاج الأسلحة النووية وحث الناس على اتخاذ إجراءات ملموسة من خلال التوقيع الدولي على عريضة المشروع.

ويركز المشروع على تطوير خطوات المتابعة لجهودها التثقيفية والتوعية والاهتمام العالمي المتزايد بشأن التهديدات من الأسلحة النووية وتشمل هذه وضع خطط لتنظيم حركة لإجراء استفتاءات عالمية تمكن الناس في جميع أنحاء العالم لممارسة حقوقها السيادية مباشرة للتعبير عن موقفهم من مسألة نزع السلاح النووي. ويسلط المشروع الضوء على معاناة ضحايا التجارب النووية الفردية على مدى العقود في جميع أنحاء العالم، ويأمل في جذب الانتباه إلى شعوب العالم الذين تعرضوا للتسمم الإشعاعي.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق