السياحة

يعزز الطيران في آسيا الوسطى.. افتتاح مطار كركي الدولي الجديد في تركمانستان

عشق آباد (تركمانستان) – حضر فخامة قربانقولي بردي محمدوف رئيس جمهورية تركمانستان، افتتاح وتشغيل المطار الدولي الجديد في مدينة كركي شرقي تركمانستان (منطقة ليباب)، وبحضور أعضاء الحكومة وقادة آخرون، فيما تبلغ الطاقة الاستيعابية للمطار 100 شخص في الساعة، والقدرة على استقبال طائرتين كبيرتين وأربع طائرات هليكوبتر في نفس الوقت، فيما سيلعب دورًا في تكثيف حركة النقل الجوي وربط النقل في آسيا الوسطى ومنطقة بحر قزوين.

خلال الاحتفال، تفقد رئيس الدولة ترتيب المجمع، وزار غرفة الانتظار بمبنى الركاب، على المنصة وفي قاعة CIP، حيث تم تنفيذ بناء المطار بأمر من وكالة “الخطوط الجوية التركمانية” من قبل شركة “جوندوجدي” الخاصة المحلية.

وبعد بدء تشغيل المطار في مدينة كركي، شرعت الدولة، في مشروع آخر للبنية التحتية في مجال الطيران، وهو عبارة عن بناء مجمع مطار جوي في قرية جبل في منطقة البلقان، فيما تم تضمين توسيع شبكة المطارات الصغيرة في تحديث نظام النقل في تركمانستان، مع مراعاة تعزيز إمكانات العبور على نطاق دولي.

ويتوقع المراقبون أن يعزز افتتاح المطار الجديد مدينة كركي تكثيف حركة الشحن الجوي والركاب في كل من المنطقة الشرقية من البلاد، حيث يوجد تجمع صناعي كبير، وكذلك الربط القوي والسريع بين الدول المجاورة.

مدرج المطار يقع بطول 2700 متر وعرضه 45 مترًا؛ وهي مجهزة بأنظمة الإشارات وعلم الطيران وهندسة الراديو وأنظمة الملاحة، فيما تبلغ مساحة المطار نفسه حوالي 42.3 ألف متر مربع، وتشمل البنية التحتية أيضًا بناء خدمة الإنقاذ والإطفاء، ومجمع تقني، ومرآب للسيارات الخاصة، والعديد من المحولات الفرعية وغيرها من المرافق المساعدة.

ويشغل المبنى المكون من ثلاثة طوابق لمحطة الركاب مساحة إجمالية تزيد عن 2.2 ألف متر مربع، ويبلغ ارتفاع برج المراقبة 31.7 مترًا، وتحتوي قاعات المحطات على زجاج واقي وبالأشعة فوق البنفسجية، وهناك ردهة رئيسية بها مناطق للأمتعة وحقائب اليد، والفحص الأولي، ومكاتب التذاكر، ومكتب المعلومات، وبوفيه مع كافيتريا، وتذكارات وأكشاك للجرائد، وصيدلية، وطبيب خاص، ومناطق انتظار المسافرين المغادرين ومن يرافقهم.

كما تم تصميم صالة المغادرة وقاعة التخزين لـ 120 مقعدا، فيما يوجد لخدمة الركاب كافيتريا، وغرفة للأمهات، والأطفال، ومصلى. وعند الوصول، يتوجه الركاب إلى صالة استلام الأمتعة، وهناك أيضًا منطقة خدمة CIP للوفود والركاب، وهي مستقلة تمامًا في التزويد، وبالنسبة للأشخاص الذين يعانون من إعاقات جسدية، توجد منحدرات ملائمة وممرات خالية من العتبات مما يسهل مرورهم بأمان وراحة.

المحطة مجهزة بأنظمة أمنية وخدمات حديثة، مثل المراقبة بالفيديو، التفتيش ومناولة الأمتعة، أنظمة الإنذار والإطفاء الأوتوماتيكي للحرائق، ويشتمل نظام الأمن في مجمع المطار على سياج وقائي حول المحيط، فيما تتوفر الحماية الهندسية للمنطقة من الفيضانات والفيضانات ونظام لجمع مياه العواصف والذوبان من المطار مع تنقية لاحقة لاستخدامها في ري المطار.

9
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق