اقتصادالاستثمار

360 شركة تلتقي في شرم الشيخ.. منتدى الأعمال المصري الكازاخي يعزز الاستثمار والاقتصاد

تنطلق فعاليات منتدى الأعمال المصري الكازاخي في مدينة شرم الشيخ المصرية، خلال الفترة من 5 إلى 7 فبراير 2021، وذلك بهدف تعزيز وتعميق التعاون التجاري بين كازاخستان ومصر، وكذلك استعادة النشاط التجاري والاقتصادي والاستثماري بين البلدين في ظل جائحة كورونا، فيما يتوقع مشاركة أكثر من 70 شركة كازاخية و200 شركة مصرية.

ويتمثل الهدف الرئيسي لمنتدى الأعمال في تسهيل إقامة اتصالات مباشرة بين المصنعين والمشترين المحتملين، وتبادل المعلومات حول مؤشرات الجودة وأسعار المنتجات، ومناقشة تفاصيل عقود التصدير.

وينظم المنتدى من الجانب الكازاخي لجنة الاستثمار التابعة لوزارة الخارجية بجمهورية كازاخستان، والشركة المساهمة «Kazakh Invest»، والغرفة الوطنية لرجال الأعمال بكازاخستان «Atameken»، ومركز تطوير السياسة التجارية «QazTrade»، وشركة تأمين الصادرات «Kazakh Export»، والمركز الكازاخي للصناعة والتجارة «QazIndustry» وغيرها من مؤسسات الأعمال بكازاخستان. أما المنظمين من الجانب المصري فهم وزارة الخارجية، ووزارة التجارة والصناعة، ووزارة التعاون الدولي، ومحافظة جنوب سيناء، والاتحاد العام للغرف التجارية المصرية، والهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة وغيرها من الجهات.

ويأتي المنتدى تنفيذا لتعليمات وسياسات فخامة الرئيس قاسم-جومارت توقايف، رئيس جمهورية كازاخستان، حيث أكد خلال خطابه للشعب فى 26 يناير الماضي أهمية استعادة النمو الاقتصادي، وجذب الاستثمارات وزيادة الدخل الحقيقي لمواطني كازاخستان، وكذلك دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة الأكثر تضررا من الوباء والتدابير التقييدية وعرقلة الصلات التجارية.

وينظم المنتدى من الجانب الكازاخي لجنة الاستثمار التابعة لوزارة الخارجية بجمهورية كازاخستان، والشركة المساهمة «Kazakh Invest»، والغرفة الوطنية لرجال الأعمال بكازاخستان «Atameken»، ومركز تطوير السياسة التجارية «QazTrade»، وشركة تأمين الصادرات «Kazakh Export»، والمركز الكازاخي للصناعة والتجارة «QazIndustry» وغيرها من مؤسسات الأعمال بكازاخستان. أما المنظمين من الجانب المصري فهم وزارة الخارجية، ووزارة التجارة والصناعة، ووزارة التعاون الدولي، ومحافظة جنوب سيناء، والاتحاد العام للغرف التجارية المصرية، والهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة وغيرها من الجهات. ومن المتوقع أن تشارك في المنتدى أكثر من 70 شركة كازاخية و200 شركة مصرية.

ووفقا لبرنامج منتدى الأعمال، من المخطط عقد لقاءات ثنائية بين الشركات الكازاخية والمصرية بصيغة B2B، ومعارض للمنتجات الكازاخية، وكذلك تنظيم عرض لإمكانات المنتجين الكازاخ والمشروعات الاستثمارية فى شكل كلمات لرؤساء الهيئات الحكومية وممثلي الشركات الكازاخية المشاركة. وقد أظهر 12 إقليما بكازاخستان اهتماما كبيرا بالمشاركة فى منتدى الأعمال من خلال مشاركة وفود رجال الأعمال التى تمثل تلك الأقاليم.

ومن جانبه قال المهندس إبراهيم العربي رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية واتحاد الغرف التجارية الأفريقية، عن تنظيم ملتقى مجلس الأعمال (المصري- الكازاخستاني) بمدينة شرم الشيخ، والذي سيبدأ جلساته في الخامس من الشهر الجاري وعلى مدار 3 أيام بمشاركة 250 شركة مصرية و110 شركات كازاخية، بالإضافة إلى عدد كبير من الجهات الاقتصادية الرسمية وهيئات تنمية الصادرات والاستثمار في كلا البلدين وأعضاء مجلس الأعمال المشترك.
وقال العربي إن الملتقى سيناقش فرص تنمية التبادل التجاري والاستثماري بين البلدين، والتشريعات والإجراءات التي من شأنها تسهيل وتنمية التجارة البينية، كما سيتم بحث آليات تنمية التعاون الاقتصادي، وآليات التمويل المتاحة لتنمية الاستثمارات المشتركة.

وأوضح أن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي لدولة كازاخستان، كانت دافعا كبيرا لمضاعفة حجم الصادرات المصرية للأسواق الكازاخية خلال السنوات الثلاث الماضية، حيث بلغت في عام 2017 نحو 50 مليون دولار ووصلت إلى نحو 67.3 مليون دولار في عام 2018، بينما بلغت في عام 2019 نحو 84.3 مليون دولار مع ميل الميزان التجاري لصالح الصادرات المصرية، وتشير التقارير المبدئية إلى أن صادرات مصر إلى كازاخستان خلال الربع الأول من عام 2020 بلغت 18.5 مليون دولار، بينما بلغت خلال الربع الثاني نحو 21 مليون دولار.

وتلعب الكتلة الاقتصادية التابعة لوزارة الخارجية بجمهورية كازاخستان والبعثات الدبلوماسية الكازاخية في الخارج دورًا مهمًا في حل هذه المشكلات، وتقدم مساعدة شاملة للشركات الصغيرة والمتوسطة في إقامة علاقات مع الشركاء الأجانب، بما في ذلك المساعدة في عرض إمكانات المنتجين الكازاخ. لذلك وبفضل الجهود المنسقة، قامت وزارة خارجية جمهورية كازاخستان بالتعاون مع سفارة كازاخستان لدى جمهورية مصر العربية، وفي إطار تنفيذ تعليمات فخامة الرئيس قاسم-جومارت توقايف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق