اخبار دبلوماسيةاقتصاد

سفير كازاخستان في يوم الاستقلال الـ 29: 330 مليار دولار استثمارات أجنبية، والمرتبة 25 عالميا في ممارسة الأعمال

وصف سفير جمهورية كازاخستان لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، سعادة/ماديار مينيلبيكوف، العلاقات بين البلدين بالشراكة الأساسية والمهمة وقال أن الإمارات هي الشريك الاستراتيجي والتجاري والاقتصادي الأول في المنطقة العربية في شتى المجالات وخاصة البتروكيماويات، والطاقة، والنقل، والخدمات اللوجستية، والزراعة، والفضاء، وغيرها.

وأرجع السفير الكازاخي في حديث خاصة بمناسبة الذكرى التاسعة والعشرين لاستقلال بلاده، أسباب النهضة والتقدم التي تشهدها الإمارات وكازاخستان حاليا إلى الرؤي الحكمية لقيادتي البلدين ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والرئيس الأول والمؤسس لجمهورية كازاخستان نور سلطان نزارباييف والرئيس الحالي قاسم جومارت توكاييف، مشيرا إلى العلاقات القوية والروابط المميزة التي تجمع بين قيادتيهما مؤكداً أنها تعد نموذجاً يحتذى بين الدول، فهي علاقات قوية راسخة وتتطور يوما بعد يوم، وذلك في ظل وجود آفاقاً أوسع للتعاون المشترك خلال الفترة المقبلة.

وأكد سعادة السفير ماديارمينيلبيكوف أن العلاقات التاريخية المتميزة بين كازاخستان والإمارات التي عزز تطورها ونموها وازدهارها نور سلطان نزارباييف مؤسس جمهورية كازاخستان الحديثة والمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس دولة الإمارات، حيث ساهم التعاون المشترك في كافة المجالات في ترسيخ وتقوية العلاقات باتجاه الافضل وبما يخدم الشعبين الشقيقين.

وأوضح السفير مينيلبيكوف:” تمتلك الإمارات العديد من عناصر النهضة والتقدم الاقتصادي والتنموي والثقافي، حيث تعتبر الوجهة الأساسية والقوية والأكثر حضورا في استقطاب الاستثمارات الأجنبية الخارجية المباشرة، إضافة إلى اعتبارها نموذجا رائدا في تطبيق المعايير الدولية في شتى المجالات مما ساهم في تعزيز استقرارها السياسي والأمني والاقتصادي في المنطقة العربية، جنبا إلى جنب مع توفير البنى التحتية ذات الموصفات العالمية”.

وحول انجازات بلاده منذ تحقيق الاستقلال قبل 29 عاما قال السفير الكازاخي:”لقد استقطبت كازاخستان 330 مليار دولار من الاستثمارات الأجنبية، حتى الآن، فيما تحتل المرتبة 25 عالميا في ممارسة الأعمال للعام 2020، كما تم قبول كازاخستان في المجتمع الدولي كدولة تنتهج سياسة محلية متسقة تهدف إلى ضمان التسامح والمنافسة بين الأديان والثقافات لجميع المجموعات العرقية، وقد تم الاعتراف بكازاخستان كعضو كامل العضوية في المجتمع الدولي يحافظ على سياسة سلمية وبناءة باستمرار من الصداقة وحسن الجوار والتعاون المنفعة المتبادلة”.

وأضاف السفير:” في الفترة من 1991 إلى 2020 تلقى اقتصاد البلاد بالفعل 330 مليار دولار من الاستثمارات الأجنبية المباشرة، وهذا يدل على ثقة المستثمرين من جميع الدول الكبرى المتقدمة، وإن ما يجذبهم إلى الاستثمار في كازاخستان هو الاستقرار السياسي في البلاد، والقوى العاملة المتعلمة تعليما جيدًا، والنفاذ إلى سوق سريع النمو يضم 500 مليون مستهلك. وفي تقرير البنك الدولي «ممارسة أنشطة الأعمال عن عام 2020، احتلت كازاخستان المرتبة 25 في العالم، وتقدمت ثلاثة مراكز”، وأشار إلى أن وزارة الاقتصاد الوطني في كازاخستان تتوقع زيادة الناتج المحلي الإجمالي  في عام 2021  بنسبة 2.8٪،و بنسبة 4.6٪. بحلول عام 2025.

وقال:” ومن أجل تحسين مستويات المعيشة لسكان كازاخستان من خلال استخدام التقنيات الرقمية، تم إطلاق البرنامج الحكومي “كازاخستان الرقمية” في كازاخستان للفترة من 2018-2022. وستساعد جميع الأنشطة والمشاريع المنفذة في إطار هذا البرنامج على زيادة كفاءة وشفافية إدارة الدولة، وتوفير فرص العمل للسكان، وتحسين جودة التعليم والرعاية الصحية، وكذلك تحسين مناخ الاستثمار، وزيادة إنتاجية العمالة وزيادة حصة الشركات الصغيرة والمتوسطة في هيكل الناتج المحلي الإجمالي. وفي السنوات القادمة، سيتم إدخال تكنولوجيا G5، ومراكز بيانات عالية الجودة في المناطق الحضرية والريفية.

وتحتل كازاخستان المرتبة 12 في العالم من حيث احتياطيات النفط القابلة للاستخراج (4.6 مليار طن) والمرتبة 22 من حيث احتياطيات الغاز (3.9 تريليون متر مكعب)”.

وعدد السفير إنجازات الاستقلال في النقاط التالية:

•      إغلاق أكبر موقع للتجارب النووية في العالم في منطقة سيميبالاتينسك.

•      أرست نموذجًا فريدًا للسلام والوئام الاجتماعي بين الأعراق والأديان.

•      نجحت كازاخستان في إجراء تحديثين للانتقال من الاقتصاد المخطط إلى الاقتصاد السوقي.

•      بدأت كازاخستان التحديث الثاني في نهاية التسعينيات.

•      قامت ببناء العاصمة الجديدة وعززت مكانتها العالمية وأثبتت حقها في القيادة الإقليمية.

•      انضمت إلى أكثر 50 دولة تنافسية في العالم ومجموعة البلدان ذات المستوى المتوسط ​​من التطور.

•      أقامت علاقات دبلوماسية مع 180 دولة في العالم.

•      نظمت معرض EXPO 2017 في أستانا لعرض التقنيات الخضراء الجديدة.

•      انضمت إلى أكبر 30 قوة رياضية، حيث فاز الرياضيون الكازاخستانيون بـ 70 ميدالية أولمبية و700 ميدالية في المسابقات الدولية لسنوات الاستقلال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق