غير مصنف

كازاخستان حاضنة استثمارية لـ 120 دولة… 330 مليار دولار استثمارات أجنبية منذ عام 1991

نور سلطان – جذبت كازاخستان 330 مليار دولار من الاستثمارات الأجنبية المباشرة (FDI) من أكثر من 120 دولة منذ استقلالها. 

وقال نائب رئيس الوزراء الكازاخي تشن كاسيميك خلال اجتماع حكومي في العاصمة نور سلطان الاسبوع الماضي:” لقد تم اجتذاب أكثر من 50 بالمائة من الاستثمار الأجنبي المباشر في كازاخستان من الاتحاد الأوروبي، بما في ذلك 90.4 مليار دولار من هولندا، 25.8 مليار دولار من سويسرا، 16.1 مليار دولار من فرنسا، 8.7 مليار دولار من إيطاليا، و 7.6 مليار دولار من بلجيكا و 5.2 مليار دولار من ألمانيا. بالإضافة إلى ذلك، تم جذب 15 في المائة أو 48.4 مليار دولار من الاستثمار الأجنبي المباشر من الولايات المتحدة، و 5 في المائة من المملكة المتحدة والصين لكل منهما”.

وأوضح كاسيميك:”لقد حدد الرئيس الكازاخي قاسم-جومارت توكاييف جذب الاستثمار الأجنبي كأولوية في خطاب الدولة الذي ألقاه في 2 سبتمبر، موضحا تم اقتراح ست مئة وخمسين مشروعًا للاستثمار الأجنبي المباشر في كازاخستان منذ عام 2010، منها 185 مقترحًا من مستثمري الاتحاد الأوروبي، و 111 من المستثمرين الروس، و 80 من المستثمرين الأتراك، و 55 من المستثمرين الصينيين. هناك أيضًا حوالي 19000 شركة بمشاركة مستثمر أجنبي في كازاخستان اعتبارًا من 1 أغسطس، منها 35.3 في المائة من المستثمرين الروس، و 9.5 في المائة من المستثمرين الأتراك، و 5.7 في المائة من المستثمرين الأوزبك، و 5.6 في المائة من المستثمرين الصينيين و 3.1 في المائة من المستثمرين الألمان.

وأضاف :”تم تنفيذ مائتين وخمسة وثلاثين مشروعًا للاستثمار الأجنبي المباشر بقيمة 16.2 مليار دولار منذ عام 2010، منها 133 مشروعًا تم تنفيذها مع الاتحاد الأوروبي وروسيا. تم إعطاء الأولوية لمشاريع التكنولوجيا الفائقة التي تنطوي على نقل التكنولوجيا وخلق فرص العمل للناس في كازاخستان.

وقال:”بالنظر إلى عدم الاستقرار والعقوبات العالمية، يختار المستثمرون البلدان ذات المناخ الاستثماري المستقر. تسعى كل دولة إلى زيادة تصنيفها الاستثماري، بحيث لا يدخل رأس المال إلى البلاد فحسب، بل وأيضًا التقنيات الحديثة الجديدة “.

وأوضح:”قامت الصين بتمويل وتنفيذ 15 مشروعًا بقيمة 3.9 مليار دولار في كازاخستان منذ عام 2015، وهو ما يقرب من 6 في المائة من إجمالي مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر المنفذة في البلاد منذ عام 2010. وقد أدى هذا إلى إنشاء 3828 وظيفة في الهندسة الميكانيكية، والصناعات الكيماوية، والطاقة البديلة والصناعات الزراعية”.

وأشار إلى قرب تنفيذ خمسة مشاريع قازاخستانية صينية أخرى في البلاد قبل نهاية العام، والمشروعات الجديدة التي ستنفذ في السنوات 5-6 القادمة من المقرر أن تخلق حوالي 20.000 وظيفة جديدة، وقال:“كل هذه المشاريع في مناطق مختلفة من البلاد تستخدم التكنولوجيا الحديثة، الموجهة نحو التصدير وخلق فرص عمل للناس في كازاخستان”. – ديلشات زوسوبوفا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى