الصناعة

قطاع الصناعة

تقوم الصناعة في كازاخستان على المعادن المستخرجة و الموارد  الطبيعية الأخرى بالإضافة إلى صناعة بعض المعدات مثل الجرارات و الآلات و المعدات الزراعية و صناعات الأسلحة.

وقد قامت في كازاخستان صناعات عدة أهمها المنسوجات و الأحذية وبعض الصناعات المعدنية و الكيماوية بالإضافة إلى الصناعات القائمة على  النفط، والفحم، والحديد الخام، والمنجنيز , الكروم، والخارصين والنحاس والتيتانيوم والبوكسيت والذهب والفضة والفوسفات والكبريت والحديد والفولاذ؛ وصناعة الجرّارات والآلات الزراعية الأخرى، والمحرّكات الكهربائية، وصناعة مواد البناء

ومن الصناعات الأخرى  الصناعات التعدينية ، وقد اتجهت الدولة إلى التوسع في إنتاج الفلزات و تجديد بعض المصانع (بمساعدات توفرها  الاستثمارات المباشرة)  و التوجه نحو مناجم  الحديد الخام  المتوافرة في Sokolovsko – Saribai  و تطوير إنتاج معادن ( ستانلس ستيل) و تشييد مصنع لانتاج الاستانلس ستيل في Aktobe  وقد تم اتخاذ  بعض الإجراءات في 1994 لتطوير إنتاج المواد غير القابلة للاشتعال fireproof materials .

   إلا انه يلاحظ انخفاض الإنتاج الصناعي الذى  يرجع في  أغلب الأحيان إلى عدم قابلية المشروعات للاستمرار في ظل عدم كفاية الموارد المالية ، وعدم قيام المشترين بسداد التكلفة كاملة.  

أما عن الصناعات الكيماوية و البتر وكيماوية فيفوق حجم إنتاجها الاحتياج الفعلي. ويتم تصدير قدر غير ضئيل منها إلى جمهوريات الكومنويلث الجديد المستقلة و العديد من الدول الأخرى. وإن كانت  المشروعات المقامة في هذا المجال تعاني من نقص في المواد الخام و عجز في توفير البترول الذي يتم إنتاجه في كازاخستان نفسها(بسبب ضعف بنية النقلفي عام 1994 ، انخفضت إنتاج معظم أنواع المنتجات البتر وكيماوية بمعدل يتراوح بين  55-60%  في حين انخفض مستوى تكرير النفط بمعدل 20.3%. وتعاني صناعات الأخشاب و الورق من عجز  المواد الخام عن تلبية احتياجات الصناعةوانخفض إنتاج الأسمنت حيث وصل لمعدلات عام 1973 وكذا انخفضت مستويات إنتاج الاسبستوس .

بلغ معدل نمو الناتج الصناعي : 10 % (2002)

قطاع النفط و الغاز الطبيعي :

وتعتبر قطاعات النفط و الغاز الطبيعي هي القطاعات الرائدة في الاقتصاد . ففي عام 2002 قامت كازاخستان بإنتاج 47.232 مليون طن متري من النفط و الغاز الطبيعي (وهو ما يعادل 945.000 برميل يوميا) . بزيادة قدرها 18% عن معدلات عام 2001 . وقد قامت الدولة بتصدير 39.4 مليون طن من النفط عام 2002 بزيادة قدرها 32.4% عن عام 2001. كما زاد الناتج من الغاز الطبيعي بما يعادل 13.2 % عام 2002 ليصل إلى 13.137 مليار متر مكعب.

 تمتلك الدولة ما يعادل 2.5% من الاحتياطي العالمي من النفطويعتقد المحللون الاقتصاديون أن التوسع المدروس في إنتاج النفط و المصحوب بتطوير مجالات أخرى من شأنه أن يمكن الدولة من إنتاج ما يعادل 3 مليون برميل يوميا بحلول عام 2015 مما يجعل كازاخستان ضمن الدول الرائدة في هذا المجال.

وقد أدى افتتاح  خط أنابيب البحر الأسود  Caspian Pipeline Consortium في النصف الثاني من عام 2001 لنقل النفط من غرب حقلتينجيزإلى البحر الأسود إلى رفع قدرة التصدير بشكل كبير ومن ثم إلى زيادة ملحوظة في صادرات النفط.

بلغت صادرات كازاخستان من البترول عام 2002 ما يزيد على  5 مليار دولار وهو ما يمثل 43% من صادراتها الكلية و 21% من إجمالي الناتج المحلي.

بلغ إنتاج النفط : 798,200 برميل / يوم (2001)

بلغ استهلاك النفط : 195,000 برميل / يوم (2001)

التضخم

بلغت معدلات التضخم في عام 2000 ما يعادل 9.8% طبقاً لتقديرات البنك الوطني الكازاخستاني ، وبلغ سعر صرف العملة الوطنية (التنج) للدولار الأمريكي ما يعادل 146 (تنج للدولار) .

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق