التجارة

التجارة الخارجية

طبقا لتقديرات وزارة التجارة يبلغ ميزان التجارة الخارجية عام 2000 ما يعادل 15.7 مليار دولار أمريكي بزيادة قدرها 35% عن العام السابق. حيث بلغت قيمة الصادرات 8.9 مليار دولار أمريكي في حين قدرت الواردات بما يعادل 6.8 مليار .

أدى تعويم العملة المحلية في أبريل 1999 و تحسن الأحوال الاقتصادية العالمية إلى زيادة تنافسية صادرات كازاخستان عام 2000 وتبلغ حصة النفط والغاز الطبيعي في الصادرات ما يعادل 43% في حين تبلغ حصة المعادن الفلزية 10%.

تعد كازاخستان أحد أهم منتجي الحبوب و اللحوم و الصوف . و تشغل مساحات المراعي و المزارع ما يعادل 220 مليون فدان في حين تشغل المساحات المزروعة بالحبوب  ما يعادل 13-14 مليون فدان. أي أن المناطق الزراعية تشغل ما يقرب من 74% من المساحة الكلية.

تتمتع  كازاخستان بموضع مالي قوي :

  1. بسبب إمكانيات التصدير العالية للموارد الطبيعية و نظام سعر الصرف المعوم.
  2.   تمويل الاستثمارات الأجنبية المباشرة والمقرضين الرسميين في كازاخستان للاحتياجات المالية.
  3. الاستقرار سياسي من خلال الإصلاحات الاقتصادية التي قامت بها الدولة.
  4.    مستويات الديون المنخفضة و تحسن  العجز المالي .

بينما سجل الميزان التجاري الكازاخستانى نموا ملحوظا خلال عام 2002 حيث بلغت الصادرات 8.988 مليار دولار بينما بلغت الواردات 6.398 مليار دولار مما يعن تحقيق فائض فى الميزان التجاري لصالح كازاخستان.

صادرات كازاخستان :

يحتل النفط و منتجاته المركز الأول في قائمة صادرات كازاخستان إلى دول العالم حيث تبلغ نسبة صادراتها من النفط و منتجاته 58% من قيمة إجمالي الصادرات عام 2002،وتبلغ نسبة الصادرات من المعادن الحديدية   24%، وتبلغ نسبة الصادرات من  المواد الكيماوية 5%، وتبلغ نسبة صادرات الدولة من الآلات و المعدات  3 %، والنسبة الباقية تشغلها صادرات الحبوب،والصوف،و اللحوم، و الفحم (2001).

لم تفضي سياسة تحرير التجارة الخارجية في بادئ الأمر عام 1993 إلى تحسن مستوى الصادرات أو نموها. فقد كانت قيمة الصادرات حينها لا تتجاوز   1.5 مليون دولار أمريكي أي أنها ظلت على معدلات عام 1992 . إلا أن التحول الجغرافي لصادرات كازاخستان فيما بعد والذي جاء كنتيجة لإعادة توجيه الصادرات إلى الدول الصناعية المتقدمة أدى إلى نمو الصادرات من المواد الخام و انخفاض الصادرات من الآلات و المعدات و سيارات الركوب والنقل. في حين ارتفعت الصادرات من الوقود و الطاقة و المواد التعدينية بنسبة 80%.

الشركاء التجاريين

روسيا 20.2 %، برمودا 14.1 %، إيطاليا 11.2 %، الصين، ألمانيا طبقا لتقديرات عام 2001 .

واردات كازاخستان

تبلغ قيمة واردات كازاخستان من العالم  عام 2002 ما يعادل  9.6 مليار دولار . و تتمثل أهم السلع التي يتم استيرادها في : الآلات و المعدات والأجهزة (بنسبة 41%) و المنتجات المعدنية (بنسبة  28 %)، و المواد الغذائية( بنسبة  8 %) والمنسوجات.

الشركاء  التجاريين

روسيا 45.4 %، ألمانيا 7.4 %، الولايات المتّحدة 5.4 % طبقا لتقديرات عام (2001)

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق