معلومات عامة

أستانا فخر كازاخستان

ربما لم يخطر ببال سوى عدد قليل من الناس أن منطقة “أكمولا” الواقعة على ضفاف نهر “يسيل” عام 1830، والتي كانت تحتضن نحو 2000 شخص، ستصبح يومًا ما مدينة حديثة كبرى ومركزًا مالياً رائداً ومحطة استراتيجية للنقل والمواصلات.

في القرن التاسع عشر، لم يكن في المدينة سوى عدد قليل من المدارس وأماكن العبادة وبعض المصانع، أما اليوم، فأصبحت عاصمة كازاخستان واحدة من أكبر المراكز التجارية في كازاخستان مع أكثر من 150،000 شركة صغيرة ومتوسطة الحجم في المدينة.

بالطبع، لم تكن  “أكمولا” حتى 10 ديسمبر 1997، قد حلت محل العاصمة الأولى ألماتي، وبعد ستة أشهر تقريباً، تم تغيير اسمها إلى أستانا، بينما تعيش العاصمة حالياً احتفالاتها بعيدها العشرين كعاصمة لكازاخستان.

في عام 1999 حققت أستانا أول تقدير لها، عندما حصلت على وسام “مدينة السلام” من قبل اليونسكو، بعد أن حققت نجاحا رائعا في مجالات التنمية الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية، فضلا عن تعزيز التعاون بين الأعراق والأديان.

وبكل تأكيد نجحت أستانا في الارتقاء بخاصية التناغم العرقي مع توافر العديد من الأديان، فيما تمتعت المدينة بالوئام بين الأعراق والانسجام والسلام، بل وليس من قبيل الصدفة أن تشهد أستانا عام 2003 لحظة مهمة أخرى في تاريخها، وهو احتضانها لأول مؤتمر لقادة الأديان العالمية والتقليدية، والذي جمع بين أكثر ممثلي الأديان العالمية نفوذاً في عاصمة كازاخستان.

ولا يزال هذا المنتدى يواصل جهوده حتى الآن في لعب دور مركزي في بناء الجسور ونشر رسائل التسامح والتعايش السلمي، في الوقت الذي تستعد فيه أستانا حالياً إلى استقبال القيادات الدينية في العالم مرة أخرى خلال شهر أكتوبر المقبل.

خلال تاريخها ومشوارها النهضوي استضافت أستانا عدد من الأحداث الهامة، ففي عام 2010 استضافت أول قمة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا في القرن الحادي والعشرين وفي عام 2011، جنبا إلى جنب مع ألماتي، دورة الألعاب الآسيوية الشتوية السابعة، التي أصبحت أول حدث رئيسي متعدد الرياضات في كازاخستان.

في 22 نوفمبر 2012  انتخب المكتب الدولي للمعارض (BIE) العاصمة الكازاخية لعقد المعرض الدولي المتخصص 2017 EXPO تحت عنوان “طاقة المستقبل”، فيما زاره نحو أربعة ملايين شخص من جميع أنحاء العالم.

على مدى السنوات الـ 20 الماضية شهدت أستانا العديد من اللحظات الهامة، وأحدثها إطلاق مركز أستانا المالي الدولي 2018 وافتتاح نظام النقل بالسكك الحديدية الخفيف الجديد.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق